البحــث
                
إن تدبر القرآن ضرورة؛ لأنه سبب عزنا، ولأنه منهج النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكما قال الإمام مالك: "لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها"، فهل صلح أولها إلا بالكتاب والسنة، فالتدبر في معانيهما هو السبيل للإصلاح بهما، وهو السبيل لربط واقع الأمة بالكتاب والسنة، وكما يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه". ولا تمسك بلا فهم وتدبر. أ.د.ناصر بن سليمان العمر...
إصدارتنا العلمية
<a href='edition.php?id=63&cat_id=1'>ليدبروا آياته - المجموعة الخامسة</a> <a href='edition.php?id=62&cat_id=1'>ثلاثون مجلسًا في التدبر - مجالس علمية وإيمانية</a> <a href='edition.php?id=61&cat_id=1'>هكذا عاشوا مع القرآن - قصص ومواقف</a> <a href='edition.php?id=60&cat_id=1'>ليدبروا آياته - المجموعة الرابعة</a> <a href='edition.php?id=59&cat_id=1'>أسوار العفاف - قبس من سورة النور </a> <a href='edition.php?id=58&cat_id=1'>قواعد قرآنية - 50 قاعدة قرآنية في النفس والحياة</a> <a href='edition.php?id=57&cat_id=1'>المواهب الربانية من الآيات القرآنية</a> <a href='edition.php?id=56&cat_id=1'>تحريك الجنان - لتدبر وتوقير أم القرآن</a> <a href='edition.php?id=55&cat_id=1'>ليدبروا آياته - المجموعة الثالثة</a>
اســــتفتاء
هل تهتم بتدبر القرآن عند تلاوته؟
  • نعم
  • أحيانًا
  • لا

Alternate Text
الحمدُ لله ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومَن والاه ، أما بعد: فإنَّ مِن أبوابِ تَدَبُّرِ القرآنِ التأمُّل، وهو ما يُسمِّيهِ العلماءُ بِـ(دَلالةِ الاقتران)، أي: دلالةُ عطفِ الكَلِمةِ على كَلِمة، ودلالةُ مجيئِها معها واقترانِها بها، وهو بابٌ لطيفٌ مِن أبوابِ التدبُّر، وفيه...
المكتبة المرئية
المكتبة الصوتية